حياة الفتح
’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،

,’، (( اسم العضو )) ,’،

,’، نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا
’,، فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء ,’،
,’، وأهلاً بك قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه ’,،
’,، وكلنا أملٌ بأن تجد هنا ,’،
,’، مايسعدك ويطَيِّب خاطرك ’,،
’,، فِي إنْتظَارِ هطولِ سحابة إبداعك ,’،
,’، نتمنى لَك التوفيق ومزيداً من التوهج ’,،
’,، تَحيّاتِي وَتَقْديرِي ,’،

حياة الفتح

حياة الفتح في فلسطين والظل العربية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولمرحبا بك  من جديد في منتدى الفتحتسجيل دخول

شاطر | 
 

 الشهيد يحيى عياش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن جنين
شخصية هامة جدا
شخصية هامة جدا


فلسطين

عدد الرسائل : 1399
العمر : 41
سمعاتك وشهرتك : 7
تاريخ التسجيل : 14/09/2009

مُساهمةموضوع: الشهيد يحيى عياش   الأربعاء نوفمبر 03, 2010 10:21 am

الشهيد يحيى عياش











الشهيد يحيى عياش مع ابنه البراء




الشهيد يحيى عياش



الشهيد المهندس في يوم استشهاده بتاريخ 5 كانون ثاني/ يناير 1996

نبذة مختصرة عن الشهيد يحيى عياش :

يحيى عياش الشهير بالمهندس الذي دوخ أجهزة الأمن الصهيونية والمسئول عن قتل 76صهيونيا وجرح ما يزيد عن أربعمائة , والذي أقض مضاجع الحكومة الصهيونيةوقام بتطوير نوعي في عمليات المقاومة وقام بتصميم وتركيب عشرات العبواتالناسفة، ولمن لا يعلم من هو يحيى عياش فهذه نبذة قصيرة عنه :

ولد يحيى عبد اللطيفعيّاش في 6 آذار/ مارس 1966 في قرية رافات جنوب غرب مدينة نابلس في الضفةالغربية المحتلة , درس في قريته حتى أنهى المرحلة الثانوية فيها بتفوقأهله للدراسة في جامعة بيرزيت في مدينة رام الله , تخرج من كلية الهندسةقسم الهندسة الكهربائية في العام 1988 , تزوج إحدى قريباته وأنجب منهاولدين (براء ويحيى), نشط في صفوف كتائب الشهيد عز الدين القسام منذ مطلع العام 1992 وتركز نشاطه في مجال تركيب العبواتالناسفة من مواد أولية متوفرة في الأراضي الفلسطينية، وطور لاحقاً أسلوبالهجمات الاستشهادية عقب مذبحة المسجد الإبراهيمي في شباط/ فبراير 1994،اعتبر مسؤولاً عن سلسلة الهجمات الاستشهادية مما جعله هدفاً مركزياً للعدوالصهيوني , ظل ملاحقاً ثلاث سنوات، وقد تمكن العدو الصهيوني من اغتيالهبعد أن جند لملاحقة المجاهد البطل مئات العملاء والمخبرين لعنهم الله ,اغتيل رحمه الله في بيت لاهيا شمال قطاع غزة بتاريخ 5 كانون ثاني/ يناير1996 باستخدام عبوة ناسفة زرعت في هاتف نقال كان يستخدمه الشهيد يحيى عيّاش أحياناً , خرج في جنازته نحو نصف مليون فلسطيني في قطاع غزة وحده ,ونفذ مجاهدوا الكتائب سلسلة هجمات استشهادية ثأراً لاستشهاده أدت إلى مقتلنحو 70 صهيونياً وجرح مئات آخرين


(بإمكان اليهود اقتلاع جسدي من فلسطين غير أني أريد أن أزرع في الشعب شيئا لا يستطيعون اقتلاعه)

رحم الله الشهيد المهندس






يحيى عياش.. إنْ غاب مقدامٌ ستخلفه مئات!




هل تذكرون يحيى؟.. ذاك الشاب النحيل المتوقد الذكاء، عالي الهمة الذي أطلقعليه رئيس الوزراء الصهيوني "إسحاق رابين" اسم "المهندس" لدقة عملياتهووقوعها في أماكن وأوقات لم تخطر للعدو ببال؟

أتذكرونه وتذكرون كيف سقط بيد العمالة وهو مطارد، ينتقل من حي إلى حي ومنبيت إلى بيت، وكأن بيوت الفلسطينيين كلها بيوته، مفتوحة أمامه متى شاءدخلها ومتى شاء خرج منها، وكذلك الحال مع بقية المجاهدين؟

كل يوم تلد أرض فلسطين يحيى جديداً، يحمل القضية ويسعى بها بين الناس، لا يكل هؤلاء المجاهدون ولايملون، ومن أين للملل أن يتسرب إليهم وقد أشربت نفوسهم حب الشهادة وحبلقاء الله تعالى وهم رجال يدافعون عن حق المسلمين في أرض بيت المقدسالشريفة؟

بعد كل جريمة يوقعها العدو في صفوف المجاهدين يظن الناس أن الوقعة وقعت وشلت المقاومة، بيد أن هذا لم يحدث منذ عياش الذي رحل عن دنيانا قبل ثماني سنوات وحتى آخر هذه الجرائم التي ارتكبها العدو في حق الشهداء الـ15قبل يومين بغزة.

هو "يحيى بن عبد اللطيف عياش" المولود في 6 آذار/ مارس 1966 في قرية رافاتجنوب غرب مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة. درس في قريته حتى أنهىالمرحلة الثانوية فيها بتفوق أهله للدراسة في جامعة بيرزيت. تخرج من كليةالهندسة قسم الهندسة الكهربائية في العام 1988، وتزوج إحدى قريباته وأنجبمنها ثلاثة أولاد(براء وعبد اللطيف ويحيى).

نشط يحيى عياش في كتائب الشهيد عز الدين القسام منذ مطلع العام 1992 وتركز نشاطه في مجال تركيب العبواتالناسفة من مواد أولية متوفرة في الأراضي الفلسطينية، وطور لاحقاً أسلوبالهجمات الاستشهادية عقب مذبحة المسجد الإبراهيمي في شباط/ فبراير 1994،اعتبر مسؤولاً عن سلسلة الهجمات الاستشهادية مما جعله هدفاً مركزياً للعدوالصهيوني.

ظل ملاحقاً ثلاث سنوات، وقد تمكن العدو من اغتياله بعد أن جند لملاحقة المجاهد البطل مئات العملاء والمخبرين.

اغتيل في بيت لاهيا شمال قطاع غزة بتاريخ 5 كانون ثاني/ يناير 1996 باستخدام عبوة ناسفة زرعت في هاتف نقال كان يستخدمه الشهيد يحيى عياش أحياناً.

خرج في جنازته نحو نصف مليون فلسطيني في قطاع غزة وحده، وقد نفذ مجاهدوالكتائب سلسلة هجمات استشهادية ثأراً لاستشهاده أدت إلى مصرع نحو 70صهيونياً وجرح مئات آخرين.

نقلت عمليات عياش المعركةإلى قلب المناطق الآمنة التي يدّعي الإسرائيليون أن أجهزتهم الأمنية تسيطرفيها على الوضع تماماً؛ فبعد العمليات المتعددة التي نُفذت ضد مراكزالاحتلال والدوريات العسكرية نفذ مقاتلو حماس بتخطيط من قائدهم عياش عدداً من العمليات، أهمها:

6 أبريل 1994: الشهيد "رائد زكارنة" يفجر سيارة مفخخة قرب حافلة صهيونية في مدينة العفولة؛ مماأدى إلى مقتل ثمانية صهاينة، وجرح ما لا يقل عن ثلاثين. وقالت حماس: إنالهجوم هو ردها الأول على مذبحة المصلين في المسجد الإبراهيمي في مدينةالخليل.

13 أبريل 1994: مقاتل آخر من حركة "حماس" هو الشهيد "عمار عمارنة" يفجر شحنة ناسفة ثبتها على جسمه داخل حافلة صهيونية فيمدينة الخضيرة داخل الخط الأخضر؛ مما أدى إلى مقتل 5 صهاينة وجرح العشرات.

19 أكتوبر 1994: الشهيد "صالح نزال" - وهو مقاتل في كتائب الشهيد عز الدين القسام - يفجر نفسه داخل حافلة ركاب صهيونية في شارع "ديزنغوف"في مدينة تل أبيب؛ مما أدى إلى مقتل 22 صهيونياً وجرح ما لا يقل عن 40آخرين.

25 ديسمبر 1994: الشهيد أسامة راضي - وهو شرطي فلسطيني وعضو سري في مجموعات القسام - يفجر نفسهقرب حافلة تقل جنوداً في سلاح الجو الصهيوني في القدس، ويجرح 13 جندياً.

22 يناير 1995: مقاتلان فلسطينيان يفجران نفسيهما في محطة للعسكريينالصهاينة في منطقة بيت ليد قرب نتانيا؛ مما أدى إلى مقتل 23 جندياًصهيونياً، وجرح أربعين آخرين في هجوم وُصف أنه الأقوى من نوعه، وقالتالمصادر العسكرية الصهيونية: إن التحقيقات تشير إلى وجود بصمات المهندس فيتركيب العبوات الناسفة.

9 أبريل 1995: حركتا حماس والجهاد الإسلامي تنفذان هجومين استشهاديين ضدمواطنين يهود في قطاع غزة؛ مما أدى إلى مقتل 7 مستوطنين رداً على جريمةالاستخبارات الصهيونية في تفجير منزل في حي الشيخ رضوان في غزة، أدى إلىاستشهاد نحو خمسة فلسطينيين، وبينهم الشهيد "كمال كحيل" أحد قادة مجموعات القسام ومساعد له.

24 يونيو 1995: مقاتل استشهادي من مجموعات تلاميذ المهندس "يحيى عياش" التابعة لكتائب الشهيد "عز الدين القسام" يفجر شحنة ناسفة ثبتها على جسمه داخل حافلة ركابصهيونية في "رامات غان" بالقرب من تل أبيب؛ مما أدى إلى مصرع 6 صهاينةوجرح 33 آخرين.

21 أغسطس 1995: هجوم استشهادي آخر استهدف حافلة صهيونية للركاب في حيرامات أشكول في مدينة القدس المحتلة؛ مما أسفر عن مقتل 5 صهاينة، وإصابةأكثر من 100 آخرين بجروح، وقد أعلن تلاميذ المهندس يحيى عياش مسؤوليتهم عن الهجوم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوما
المراقب العام
المراقب العام


فلسطين

عدد الرسائل : 926
العمر : 27
سمعاتك وشهرتك : 0
تاريخ التسجيل : 16/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: الشهيد يحيى عياش   الخميس نوفمبر 04, 2010 6:37 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشهيد يحيى عياش
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حياة الفتح  :: شــهـــداءــ الـــوطـــن :: قصص الشهداء-
انتقل الى: